April 20, 2021

Uncategorized

إدارة السياسي تبرمج إفطارا جماعيا للاعبين

وقد استحسن المسؤولون هذه الفكرة بحكم أن عديد اللاعبين غير مرتبطين ولا يمكنهم الطهو لأنفسهم خلال الشهر الفضيل، كما يأمل المسؤولون أن تكون هذه الخطوة أيضا محفزة للاعبين فيما تبقى من مشوار البطولة وتعزيز الثقة بين الجميع داخل الفريق لتحقيق نتائج أفضل.
اللاعبون استحسنوا الخرجة كثيرا
استحسن العديد من لاعبي الـ “سي. أس. سي” الخرجة التي أقدم عليها مدير المالية قاسمي بضمانه إفطار اللاعبين بمطعم أربع نجوم بقسنطينة طيلة أيام الشهر الفضيل، مؤكدين أنهم تخلصوا من عبئ كبير خاصة وأن أغلبهم من خارج مدينة قسنطينة ، وكان همهم الوحيد هو كيف يتم الإفطار خلال رمضان ولكن بعد القرار المتخذ أصبحوا مطمئنين وسيركزون أكثر على التدريبات والتحضيرات للمباريات التي تتزامن مع الشهر الفضيل.

كلمات دلالية :
شباب قسنطينة

رونالدو يفكر في الرحيل عن جوفنتوس لكن.. !

حتى وإن استطاع تبريرها إلا أنها خطوة كافية لتأكيد غضبه واستيائه العميق من عدم قدرته على تحقيق أهدافه الشخصية والجماعية منذ التحاقه بالسيدة العجوز، حيث بات الدون بعيدا عن الأضواء والجوائز الفردية كما لم ينجح في تحقيق رابطة أبطال أوروبا التي تعتبر الهدف الذي جاء من أجله، الأمر الذي يدفعه حسب ذات التقارير إلى تغيير الأجواء في نهاية الموسم، لكن رغبة الدون هذه تقابلها مشكلة الضرائب التي قد تحتم عليه بنسبة كبيرة جدا البقاء في إيطاليا.
حتى عائلته تستفيد من القانون الجديد للضرائب الإيطالية
وبالدخول في التفاصيل، فإن كريستيانو رونالدو كغيره من اللاعبين الأجانب الوافدين على الدوري الإيطالي مؤخرا، يستفيدون من التغييرات الكثيرة التي طرأت على قانون الضرائب الإيطالية والتي جعلتها أكثر ليونة مع وضع تسهيلات بالجملة من أجل استقطاب الأجانب ليس في كرة القدم فقط بل في جميع المجالات، ما جعل رونالدو يتخلص من كابوس الضرائب الذي لطالما طارده خلال مسيرته، والأكثر من هذا، فإن عائلة رونالدو تستفيد بدورها من التسهيلات الضريبية، حيث أن كل أفراد عائلته ممن فتحوا أرصدة في إيطاليا لا تدفع سوى نسبة قليلة من الضرائب وهو دافع يجعل الدون قريبا أكثر من البقاء مع البيانكونيري.
معاناته مع الضرائب ستتجدد في حال الالتحاق ببطولة أوروبية أخرى
والأكيد أن كريستيانو رونالدو الذي لطالما عانى كثيرا من الضرائب خاصة خلال فترة لعبه في الدوري الإسباني، ستتجدد في حال ما إذا غادر إيطاليا في نهاية الموسم الحالي، حيث أن مشاكله مع التهرب الضريبي ستتجدد بمجرد العودة إلى الليغا مثلا، كما أنه سيعاني من ضرائب باهظة في حال اللعب في فرنسا مثلا أو في أي بطولة أوروبية أخرى، وهي معطيات إذا قد تجعل الدولي البرتغالي يضطر للبقاء في إيطاليا حتى ولو كانت رغبته عكس ذلك بعدما فشل من الناحية الرياضية في تكرار نفس الإنجازات الجماعية والفردية التي سبق له تحقيقها مع ناديه السابق ريال مدريد.
الظروف الحالية تفرض عليه تشريف عقده إلى النهاية
وبالنظر للظروف الحالية المحيطة بـ كريستيانو رونالدو، فإن الحل الأمثل بالنسبة له سيكون تشريف عقده مع السيدة العجوز إلى غاية نهايته في جوان 2022، قبل التوجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل إنهاء مسيرته هناك وهو الذي لطالما حلم بأن يلعب في الدوري الأمريكي ويستقر هناك بصفة نهائية عقب اعتزاله اللعب، علما أن الدون كان مستعدا للتضحية براتبه السنوي الحالي من أجل العودة إلى ريال مدريد، لكن رد القائمين على شؤون النادي الملكي جاء سلبيا وهو ما حد الخيارات المتوفرة أمامه وجعل بقاءه مع السيدة العجوز الحل الأمثل على الأقل إلى حد الآن في انتظار معطيات جديدة في قادم الأسابيع.

كلمات دلالية :
رونالدو جوفنتوس

“السيتزن” يترصدون دورتموند وعينهم على المربع الذهبي

بعد أن اكتفى بالفوز عليه بهدفين مقابل هدف وحيد خلال مباراة الذهاب على ملعب “الاتحاد” الأسبوع الفارط، فكل الاحتمالات تبقى قائمة في هذه المباراة، لكن يبقى رفاق النجم كيفن دي بروين مرشحون على الورق للتأهل إلى المربع الذهبي لأول مرة تحت اشراف بيب غوارديولا، فخروجهم من هذا الدور للمرة الثانية على التوالي سيكون دون شك اخفاقا كبيرا لهم على اعتبار أن التتويج باللقب الأوروبي يعد من بين أبرز أهدافهم هذا الموسم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التشكيلتان المحتملتان
بوروسيا دورتموند: هيتز، مونيي، غيريرو، هوميلز (ديلاني)، أكانجي، تشان، بيلينغهام، داوود، رويس (هازارد)، كنوف وهالاند.
مانشستر سيتي: إيدرسون، والكر، كانسيلو، ستونز، دياز، رودري، دي بروين، غوندوغان، محرز، فودن وسيلفا.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
غوارديولا يعول على نفس التشكيلة
يتوقع أن يضع بيب غوارديولا مدرب “السيتزن” ثقته في نفس التشكيلة التي واجهة دورتموند على ملعب “الاتحاد” الأسبوع الفارط عند مواجهة “المارد الأصفر” مجددا اليوم على الأراضي الألمانية، خصوصا أن أشباله قدموا أداء جيدا رغم اكتفائهم بالفوز بفارق هدف وحيد فقط، إذ تبقى الشكوك الوحيد تخص منصب قلب الهجوم، ففي الوقت الذي رشحت أغلب وسائل الإعلام الإنجليزية برناردو سيلفا لشغل هذا المناصب واللعب كمهاجم وهمي مثلما فعل في مباراة الذهاب، لم تستبعد أخرى إمكانية مشاركة غابريال جيسوس أساسيا لإعطاء عمق أكبر لهجوم “السيتزن”.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لابورت يتعافى وأغويرو يتجه للغياب
سجل إيمريك لابورت مدافع السيتي عودته إلى التدريبات واندمج في المجموعة، بعد أن تعافى من الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى الورك مؤخرا وأبعدته عن مباراة الفريق أمام ليدز يونايتد السبت الفارط، لكن رغم ذلك إلا أن المدافع الفرنسي مرشح للبقاء على مقاعد البدلاء بسبب الخيارات الفنية لمدربه. وعلى عكس لابورت يبقى أغويرو خارج الخدمة بسبب معاناته من إصابة عضلية كانت قد أبعدته هو الآخر عن مباراة ليدز يونايتد، إذ يحتاج النجم الأرجنتيني لمزيد من الوقت من أجل استعادة جاهزيته ولن يكون بمقدوره اللحاق بمباراة اليوم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مشاركة هوميلز ورويس محل شك ومونيي مرشح للعب أساسيا
أوضح إيدين تيرزيتش مدرب بوروسيا دورتموند أمس أن مشاركة لاعبيه ماتس هوميلز وماركوس رويس أمام مانشستر سيتي ليست مؤكدة، بعد أن تلقيا إصابتين بسيطتين خلال مباراة فريقيهما الأخيرة أمام شتوتغارت، إذ سينتظر الطاقم الطبي إلى غاية صباح اليوم لحسم مشاركتهما من عدمها. من جانب آخر يعد توماس مونيي الظهير الأيمن لـ بوروسيا دورتموند مرشحا بقوة للمشاركة أساسيا، إذ توقعت تقارير صحفية ألمانية أخذ الدولي البلجيكي لمكان الشاب الإسباني ماتيو موراي في الرواق الأيمن من الدفاع.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
غوندوغان: “نملك فريقا كبيرا ويمكننا الفوز على أي ملعب”
بدا إلكاي غوندوغان متوسط ميدان السيتي متفائلا قبل مواجهة ناديه السابق بوروسيا دورتموند، إذ قال عن المباراة: “أؤمن بأننا قادرون على الذهاب لأي ملعب والفوز بالنظر إلى الإمكانات التي نتمتع بها وأسلوب لعبنا، بالنسبة لنا أفضل طريقة هي اللعب من أجل الفوز، دفاع نتيجة ما لا يناسبنا ولا يلائم طريقة لعبنا لهذا ندخل كل مباراة بنية الفوز لا غير، التأهل إلى الدور المقبل مهم جدا بالنسبة لنا، الأمر لا يتعلق فقط بالخبرات التي اكتسبناها خلال السنوات الأخير بل أيضا بطموحنا كلاعبين، نحن نمتلك فريقا كبيرا ويمكننا بلوغ الدور نصف النهائي”.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
غوارديولا: “سنذهب للانتصار وسنظهر نوايانا في الملعب”
أكد بيب غوارديولا مدرب “السيتزن” أنه لا يعول على الفوز المحقق في الذهاب، إذ شدد على نية فريقه الإطاحة بـ بوروسيا دورتموند في عقر داره، وقال: “في دوري أبطال أوروبا لديك دائما فرصة، نحن نمتلك الأسلحة اللازمة للتسجيل وهم يملكونها أيضا، لن نذهب هناك للدفاع بل للفوز، سنعمل على الحد من خطورتهم ومحاولة الانتصار عليهم، عندما تريد الفوز يجب أن تظهر ذلك، أعلم أننا في بعض المرات فزنا دون اقناع، لكننا أبنا عن رغبة كبيرة وهذا ما سنكرره عند مواجهة دورتموند، بصراحة لم يكن لدي خطاب خاص للاعبين بمناسبة هذه المباراة، لقد حللنا كل شيء وكل واحد مهم يجب أن يكون قائدا فوق أرضية الميدان”.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تيرزيتش: “نؤمن بفرصنا وعلينا التحلي بالشجاعة”
شجع إيدين تيرزيتش مدرب بوروسيا دورتموند أشباله على تقديم أفضل ما لديهم أمام “السيتزن”، فرغم اعترافه بالمهمة المعقدة التي تنتظرهم، إلا أنه اعتبر هذه المباراة فرصة مواتية لتأكيد قوتهم أمام أحد أبرز الأندية الأوروبية، وقال: “نؤمن كثيرا بأنفسنا وفرصنا، لكن ذلك لوحده لن يكون كافيا، علينا أن نظهر بأننا قادرون على منافسة الفرق الكبيرة، ستكون مأمورية صعبة لهذا يجب أن نعمل بجد طيلة أطوار المباراة ونظهر الكثير من الشجاعة”.

كلمات دلالية :
“اليويفا”، دوري أبطال أوروبا.

معركة تكسير عظام بين الليفر والريال للظفر بتأشيرة الأحلام

بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد وتحقيق “ريمونتادا” جديدة على حساب ناد إسباني للتأهل إلى المربع الذهبي، لكن مأمورية أشبال المدرب يورغن كلوب ستكون معقدة جدا أمام منافس متمرس في دوري الأبطال ويمتلك في صفوفه الكثير من اللاعبين ذوي الخبرة الذين سبقوا لهم التتويج بهذا اللقب 3 مرات أو أكثر، إذ سيسعى رفاق لوكا مودريتش لتأكيد تفوقهم مجددا بملعب “أنفيلد” والعودة إلى الديار بتأشيرة التأهل.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التشكيلتان المحتملتان
ليفربول: أليسون، ألكسندر أرنولد، روبرتسون، كاباك، فيليبس، فابينيو، فينالدوم، تياغو، ماني، صلاح وجوتا.
ريال مدريد: كورتوا، أودريوزولا، ميندي، ميليتاو، ناتشو، كاسيميرو، مودريتش، كروس، أسينسيو (فالفيردي)، فينيسيوس وبن زيمة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كلوب يحافظ على خطته ويتجه لإحداث تغيير وحيد
أفادت صحيفة “ليفربول إيكو” المقربة من “الليفر” أن يورغن كلوب استقر على الحفاظ على خطته المفضلة (4-3-3) وعدم المغامرة بالاعتماد على خطة (4-2-3-1) الأكثر هجومية على الأقل خلال الشوط الأول من المباراة، إذ يرى بأن فريقه يحتاج لإظهار توازن بين الدفاع والهجوم أولا لأن المبالغة في الهجوم قد تمنح الريال فرصة قتل المباراة بهدف عن طريق الهجمات المرتدة. ووفقا لذات اليومية فإن كلوب سيجري تغييرا وحيدا فقط على التشكيلة الأساسية التي أشركها في الذهاب أمام الريال بإقحام تياغو ألكانتارا بدلا نابي كيتا، إذ من المتوقع أن يجلس روبيرتو فيرمينو على مقاعد البدلاء مع بداية المباراة بسبب تفضيل كلوب لـ ديوغو جوتا عليه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نيفيل يستبعد تأهل “الريدز” على حساب الريال
شكك الدولي الإنجليزي السابق غاري نيفيل في قدرة ليفربول على تجاوز عقبة ريال مدريد والتأهل، إذ قال في برنامجه الإذاعي قبل مباراة اليوم: “ليفربول قدم أداء سيئا أمام ريال مدريد منتصف الأسبوع الفارط وصعبوا مهمة التأهل على أنفسهم أكثر، بصراحة لست متأكدا من تأهلهم إلى الدور القادم، خصوصا أن مردودهم في أنفيلد هذا الموسم غير جيد فحتى أمام أستون فيلا مؤخرا انتظروا إلى غاية الدقائق الأخيرة لتحقيق الفوز، ربما الفريق تأثر بغياب الأنصار عن المدرجات، فوجودهم كان دون شك يجعل الوضع مختلفا، أعتقد أنهم سيقصون من هذا الدور، قد أكون مخطئا لكن أرى بأنهم سيركزون أكثر على إنهاء الموسم ضمن المراتب الأربعة الأولى للدوري الإنجليزي”.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

“الليفر” يسترجع ذكرى أليمة مع كويبرس
كلفت لجنة التحكيم التابعة لـ “اليويفا” الحكم الدولي الهولندي بيورن كويبرس بإدارة قمة سهرة اليوم بين ليفربول وريال مدريد، إذ سيذكرهم دون شك بالهزيمة النكراء التي منيوا بها على ملعب “كامب نو” بثلاثية نظيفة في آخر مباراة أدارها لهم بمناسبة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة، وهي الهزيمة الوحيدة لـ “الليفر” خلال المباريات الستة التي أدارها لهم صاحب 48 سنة (4 انتصارات، تعادل وخسارة)، فيما حكم حتى الآن 7 مباريات لـ ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا وانتهت المباريات بـ 5 انتصارات، أبرزها في نهائي (2014-2015) أمام أتلتيكو مدريد، إضافة إلى تعادل وخسارة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كلوب: “ليس لدينا الكثير لنخسره ولعبنا شوطا فقط”
اعترف يورغن كلوب مدرب “الريدز” بأن فريقه سيدخل المباراة بفرص أقل للتأهل مقارنة بـ ريال مدريد، لكنه بدا عازما على قيادة فريقه لقلب الطاولة رغم رفضه تقديم أي ضمانات للأنصار، إذ قال خلال الندوة الصحفية التي عقدها أمس:  “عندما تخسر بنتيجة (3-1) في مباراة الذهاب تبدو قريبا جدا من الإقصاء وهذا يعني أنه ليس لدينا الكثير لنخسره، سنحاول العودة في النتيجة وهذه هي مهمتنا الأساسية التي سنسعى للقيام بها، فحتى الآن لعبنا شوطا واحدا فقط، إذا استطعنا صنعا فرص أكثر من تلك التي صنعناها في مدريد وهذا ممكن بمقدرونا أنا نسجل أهدافا أكثر، لكن لا يمكننا أن نضمن العودة في النتيجة، خصوصا في ظل غياب الأنصار، علينا أن نصنع أجواء خاصة بنا في ملعبنا”.
“علينا تقديم أداء دفاعي عال والحفاظ على نظافة شباكنا”
وشدد التقني الألماني على ضرورة إظهار فريقه صلابة دفاعية لتعزيز فرصه في تجاوز عقبة النادي “الملكي”، إذ قال في هذا السياق: “بالنظر إلى الجودة التي يتمتع بها ريال مدريد علينا أن نقدم أداء دفاعيا عاليا وهذا ما لم نقم به خلال مباراة الذهاب، من دون شك الحفاظ على نظافة شباكنا سيكون مهما جدا، لكن الوضع لا يختلف كثيرا عن المباريات السابقة، لا يمكن اهمال الجانب الدفاعي وإلا سوف تدفع الثمن غاليا … بصراحة لا أعرف إن كان هناك ناد في العالم يمكنه حرمان ريال مدريد من صناعة الفرص!”.

كلمات دلالية :
دوري أبطال أوروبا

البارصا يريد نايمار بإصرار من ميسي !

وحسب صحيفة “آس” الإسبانية فإن ليونيل ميسي نجم البارصا طلب من إدارة النادي خلال الفترة الماضية أكثر من مرة حسم صفقة نيمار، إلا أن الظروف المادية التي يعاني منها النادي الكتالوني، فضلا عن مبالغة باريس سان جرمان في مقابل بيعه، حالا دون إتمام الصفقة.
لابورتا يحلم بعودة برشلونة الرهيب قبل سنوات
ومع عودة خوان لابورتا إلى رئاسة نادي برشلونة من جديد في الشهر الماضي، عادت بقوة أحلام الفريق الكتالوني وجماهيره في عودة نيمار، خاصة في ظل رغبة الرئيس في بناء الفريق من جديد بشكل قوي ليكون قادرا على المنافسة في البطولات، كما إن نجاح لابورتا في حسم صفقة “إل فلوتيستا” سيكون بمثابة تعزيز كبير لمحاولاته في الإبقاء على ميسي، حيث سيتراجع اللاعب الأرجنتيني وقتها عن فكرة الرحيل رسميا، سيما وأن لابورتا يحاول أيضا تعزيز صفوف “البلاوغرانا” بصفقة سيرجيو أغويرو.
“ليكيب” تكشف عن مفاوضات سرية مع نايمار
وكشفت صحيفة “ليكيب” الفرنسية في تقرير لها مؤخرا حول مفاوضات سرية غير معلن عنها بين البارصا ونايمار، مؤكدة أن النادي الكتالوني لجأ حاليا إلى قائده ليونيل ميسي الذي تربطه علاقة جيدة مع البرازيلي من أجل إنهاء الصفقة في الصيف، وأكدت “ليكيب” في ذات السياق أن الأرجنتيني يتواصل يوميا مع زميله السابق لإقناعه بالعودة، وبسبب هذا أكدت الصحيفة أن هناك حالة غضب شديد في قلعة “حديقة الأمراء” بسبب ما يقوم به برشلونة، وفي الوقت نفسه لدى المسؤولين هناك ثقة كبيرة في أن نايمار سيبقى وسيجدد مع بطل الدوري الفرنسي قريبا.
“إل فلوتيستا” ينتظر تحرك “البلاوغرانا” لطلب الرحيل !
على صعيد مرتبط أكدت صحيفة “سبورت” الكتالونية أن نايمار رفض التجديد مع باريس سان جرمان وأنه ينتظر تحركا رسميا من برشلونة لكي يقدم طلب الرحيل، وهي الأخبار التي سبق وأن تداولها الكتالان في مواسم سابقة إلا أن نايمار يبقى في نهاية المطاف مع فريقه، وعلى عكس “سبورت”، أكدت “موندو ديبورتيفو” أن برشلونة لا يرى وصول نايمار ممكنا إذا كان ذلك بشكل مجاني أو كانت هناك صفقات تبادلية، وفي سياق متصل تحدث ريبيرو وكيل أعمال نايمار السابق عن مفاوضات بين نايمار والبياسجي في سنة 2016 بجزيرة إيبيزا، وقتها كان اللاعب يتقاضى 11 مليون أورو والخليفي عرض عليه 26 مليون أورو، بجانب أسهم في سلسلة فنادق وطائرة مع كتابة اسمه في برج إيفل، ولكن في النهاية رفض نايمار وقرر الاستمرار مع البارصا لموسم آخر.
برشلونة لا يمانع صفقة تبادلية بين نايمار وديمبيلي
وأكدت صحيفة “موندو ديبورتيفو” أن إدارة البارصا ستلعب ورقة مساومة مهمة اسمها “عصمان ديمبيلي”، فاللاعب الفرنسي يمتلك إمكانيات كبيرة ويبقى محبوبا في بلده، كما كان في وقت سابق محل اهتمام من نادي العاصمة، وذكرت الصحيفة أن نايمار سيحلل الوضع العام أولا قبل القرار وهو نفس ما سيقوم به ديمبيلي الذي ينتهي عقده مثل البرازيلي في صيف 2022، وذكرت “ليكيب” كملخص للموضوع أن برشلونة سيجد صعوبات كبيرة جدا في حسم صفقة نايمار حاليا، وذلك في ظل الأزمة المالية التي يعاني منها والمقابل الكبير الذي من المنتظر أن يطلبه البياسجي لبيع اللاعب، ولذا لن يكون أمام الكتالان سوى طريقين للحصول على توقيع نيمار، إما بانتظار نهاية عقده في صيف 2022، أو عن طريق صفقة مقايضة تضم مقابلا ماليا وعددا من لاعبي برشلونة الحاليين.

كلمات دلالية :
نيمار برشلونة

قبول طعون ملفات أعضاء المكتب الفيدرالي

وهذا بعد استكمالهم لوثائق في ملفاتهم وعلى هذا الضوء ستكون تشكيلة المكتب الفيدرالي على الشكل التالي:
عمارة شرف الدين (رئيس شباب بلوزداد)
محمد معوش (ممثل منتخب جبهة التحرير الوطني)
مولدي عيساوي (رئيس سابق للفاف ووزير سابق للشباب والرياضة)
رشيد قاسمي (ممثل عن شبيبة الساورة)
عمار بهلول (رئيس رابطة عنابة الجهوية)
ياسين بن حمزة (رئيس رابطة سعيدة الجهوية)
محمد غوتي (رئيس الرابطة الولائية لأم البواقي)
لغواطي نسيبة (ممثلة الرابطة الوطنية للكرة النسائية)
حكيم مدان (ممثل شبيبة بجاية)
رشيد أوكلالي (رئيس الرابطة الولائية للجزائر)
الجيلالي طويل (رئيس الرابطة الولائية للشلف)
بشير منصوري (رئيس الرابطة الولائية لإيليزي)
العربي أومعمر (ممثل جمعية وهران)
القائمة الاحتياطية:
فضيلة شاشوة (رئيسة الرابطة الولائية لبومرداس)
سليمان يماني (رئيس الرابطة الولائية لبشار)
أحمد خرشي (رئيس الرابطة الولائية للأغواط) 
بغداد ميباركي (رئيس الرابطة الولائية للنعامة)
محمد دواس (رئيس الرابطة الولائية لعنابة)

كلمات دلالية :
انتخابات الفاف

محرز: “غوارديولا مدرب متطلب كثيرا وأعرف جيدا ما يريده مني”

خاصة وأن وضعيته اختلفت تماما الآن منذ منتصف شهر فيفري الفارط أين أصبح أساسيا فوق العادة في تشكيلة مانشستر سيتي وأضحى يقدم مستويات جيدة جعلته يختار ليس فقط أفضل لاعب في ناديه خلال شهر مارس المنقضي ولكن أيضا في دوري “البريمير ليغ”. قائد المنتخب الوطني قال بشأن علاقته بمدربه غوارديولا أنها طبيعية عكس ما يتم الإشارة عليه خاصة في مواقع التواصل الإجتماعي.
“نحن نعرف بعضنا جيدا وهو يساعدك على التطور والتألق”
وقال رياض محرز في تصريحات خص بها قناة “كنال +” الفرنسية عقب نهاية لقاء ناديه السبت الفارط أمام ليدز يونايتد بشأن علاقته مع بيب غوارديولا: “نحن الآن نعرف بعضنا البعض جيدا. أعترف أننا لا نتحدث كثيرا لكنني أعرف جيدا ما يريده مني”. وأضاف الجناح الطائر لـ “الستيزنس” قائلا: “غوارديولا مدرب متطلب كثيرا وهذا أمر مهم جدا. هو من نوعية المدربين الذين يساعدونك على تطوير إمكانياتك والتألق دائما”.
“في مانشستر سيتي أي لاعب يمكنه التطلع للعب أساسيا”
وعن الفرق في المستوى بين مانشستر سيتي وبقية الأندية الأوروبية هذا الموسم قال محرز: “نعم أعترف أننا سجلنا عددا أقل من الأهداف هذا الموسم مقارنة بالمواسم الأخيرة، لكننا نملك صلابة دفاعية. بالنسبة للفارق بيننا وبين الأندية الأخرى هو أنه في مانشستر سيتي أي لاعب يمكنه التطلع للعب أساسيا حيث التعداد ثري جدا. نحن نلعب الكثير من المباريات والمدرب يعمل على تدوير التشكيلة في كل مرة ويبقى الأكيد أنه لما تحقق سلسلة من الانتصارات المتتالية فإنك آليا تكسب الثقة اللازمة”.
“لا أتخيل أن ألعب في دوري آخر حاليا عدا البريمير ليغ”
وأوضح “نجم” المنتخب الوطني أنه يرغب في إنهاء مسيرته الكروية في الدوري الإنجليزي الذي على حد تعبيره يعتبر الأفضل في العالم حاليا، وقال في هذا الخصوص: “كنت أود دائما اللعب في دوري الدرجة الأولى الفرنسية حين كنت أتقمص ألوان نادي لوهافر، لكن بعد انتقالي إلى إنجلترا للعب في ليستر سيتي وبعدها الآن مع مانشستر سيتي، أصبحت أحب كثيرا هذا الدوري ولا أخفي أني أرغب في إنهاء مسيرتي فيه”.
“العودة إلى فرنسا؟ لا أقول لا لكنني لا أتوقع ذلك”
وتابع صاحب 10 أهداف هذا الموسم مع مانشستر سيتي كلامه، قائلا: “بصراحة، لا أتخيل نفسي ألعب حاليا في دوري آخر عدا دوري البريمير ليغ لكن كل شيء وارد في كرة القدم”، وعن إمكانية مشاهدته مجددا في الملاعب الفرنسية التي غادرها منذ جانفي 2014 منضما إلى ليستر سيتي، قال: “لا أريد القول أني لن ألعب في فرنسا مجددا لكنني لا أتوقع ذلك تماما”. محرز يبقى يحتفظ بذكرى سيئة خاصة لما تم رفض خدماته من قبل إدارة أولمبيك مرسيليا 6 أشهر بعد انضمامه إلى ليستر سيتي، وهذا في حادثة أثرت عليه معنويا كثيرا”.

كلمات دلالية :
بيب غوارديولا، محرز، مانشستر سيتي

بيلي يكشف عن تفاصيل عن لقاءاته مع مارادونا

حيث أشار إلى أن العلاقة بينهما لم تكن وثيقة جدا ولكنهما كانا يتبادلان أطراف الحديث والمزاح عندما تتاح لهما الفرصة لفعل ذلك مثلما جاء على لسان البرازيلي الذي قال بهذا الشأن: “لقد قالي لي مرة إحذر يا بيلي لأنهم يقولون بأنني أفضل منك قبل أن أرد عليه وأخبره بأنني سجلت أهدافا أكثر منه بالقدم اليمنى واليسرى وبالرأس، وهو ما لا يمكنك فعله، وقد ضحكنا كثيرا بعد هذا الحديث، كما كنا نمزح دائما بخصوص من الأفضل بيننا”.
ويعترف بتفضيله اسم إيدسون على بيلي
ومن جهة أخرى، لم يتردد النجم البرازيلي السابق في الاعتراف بعدم إعجابه باسم بيلي الذي يعرفه به العالم أجمع وكان مرافقا له في مشوار النجومية منذ مشاركته في أول مباراة تقريبا، حيث شدد على أنه لم يكن يحب هذا الاسم عندما كان صغيرا واعترف بأنه كان يفضل أن يناديه الجميع بـ “إدسون” اسمه الحقيقي، وقد أرجع ذلك إلى تأثره آنذاك بالمخترع توماس إيديسون ورغبته في السير على خطاه، ولكنه اعترف في نهاية المطاف بتعوده على اسم بيلي الذي بقي لصيقا به منذ الصغر لسهولة نطقه وأيضا تناسبه مع الأسماء البرازيلية الخفيفة على اللسان.

كلمات دلالية :
بيلي، الجوهرة السوداء

بيلي يكشف عن تفاصيل لقاءاته مع مارادونا

حيث أشار إلى أن العلاقة بينهما لم تكن وثيقة جدا ولكنهما كانا يتبادلان أطراف الحديث والمزاح عندما تتاح لهما الفرصة لفعل ذلك مثلما جاء على لسان البرازيلي الذي قال بهذا الشأن: “لقد قالي لي مرة إحذر يا بيلي لأنهم يقولون بأنني أفضل منك قبل أن أرد عليه وأخبره بأنني سجلت أهدافا أكثر منه بالقدم اليمنى واليسرى وبالرأس، وهو ما لا يمكنك فعله، وقد ضحكنا كثيرا بعد هذا الحديث، كما كنا نمزح دائما بخصوص من الأفضل بيننا”.
ويعترف بتفضيله اسم إيدسون على بيلي
ومن جهة أخرى، لم يتردد النجم البرازيلي السابق في الاعتراف بعدم إعجابه باسم بيلي الذي يعرفه به العالم أجمع وكان مرافقا له في مشوار النجومية منذ مشاركته في أول مباراة تقريبا، حيث شدد على أنه لم يكن يحب هذا الاسم عندما كان صغيرا واعترف بأنه كان يفضل أن يناديه الجميع بـ “إدسون” اسمه الحقيقي، وقد أرجع ذلك إلى تأثره آنذاك بالمخترع توماس إيديسون ورغبته في السير على خطاه، ولكنه اعترف في نهاية المطاف بتعوده على اسم بيلي الذي بقي لصيقا به منذ الصغر لسهولة نطقه وأيضا تناسبه مع الأسماء البرازيلية الخفيفة على اللسان.

كلمات دلالية :
بيلي، الجوهرة السوداء

“البلوز” من أجل تفادي المفاجآت و”الدراغاو” عازمون على القتال

بعدما فاز ذهابا بثنائية نظيفة، ويتجدد الموعد على نفس الملعب، أي ملعب “رامون سانشيز بيزخوان” بمدينة إشبيلية الذي احتضن مواجهة الذهاب، بعدما اتفق الطرفين على خوض المواجهتين على الأراضي الإسبانية بسبب المخاوف في البلدين من انتشار الفيروس المتحور الجديد، ويتواجد تشيلسي في رواق جيد من أجل الظفر بتأشيرة المرور إلى نصف نهائي رابطة الأبطال، غير أنه مطالب بتأكيد ذلك فوق الميدان سهرة اليوم.
 

التشكيلتان المحتملتان
تشيلسي: ميندي، تشيلويل، روديغير، زوما، أزبيليكويتا، جيمس، كوفاسيتش، جورجينيو، مونت، زياش، جيرو (هافيرتز).
بورتو: مارشسين، بيبي، مبيمبا، سانوسي، مانافا، سيرجيو أوليفيرا، أوريبي، كورونا، أوتافيو، طارمي، ماريغا.

كونسيساو: “مستعدون للقتال والدفاع عن تاريخنا أمام تشيلسي”
بدا سيرجو كونسيساو مدرب بورتو واثقا من قدرات ناديه على اجتياز عقبة تشيلسي وتدارك خسارة الذهاب بثنائية نظيفة، من خلال موعد الإياب سهرة اليوم، وأدلى التقني البرتغالي بتصريحات في هذا الصدد، خلال الندوة الصحفية التي نشطها أمس، فقال: “نحن مستعدون للقتال والدفاع عن أنفسنا وتاريخنا أمام تشيلسي. لدينا الكثير من الأمثلة خلال الموسم تثبت قدرتنا على التفوق على أنفسنا، وسندخل المباراة بكل ثقة أننا قادرون على ذلك”، وأضاف كونسيساو: “نحن واثقون من أنفسنا، لأننا نمثل بورتو ونؤمن بذلك، ذلك ما يميزنا، لن نبدأ المباراة بالقلق، سوف نتعرض للأذى في النهاية إذا أظهرنا قلقنا منذ البداية

كلمات دلالية :
“اليويفا”، دوري أبطال أوروبا.