August 14, 2022

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تعلن عن خيارات جديدة لأماكن الإقامة خلال مونديال 2022

حيث يمكن للمشجعين من حاملي تذاكر مباريات البطولة اختيار أماكن الإقامة في مجموعة من قرى المشجعين المجهزة بمرافق عديدة ومن ضمنها باقة من الخيارات المتنوعة، إضافة إلى قائمة من منازل العطلات الخاصة، والتي توجد في عدة مواقع في أنحاء البلاد. وحرصت اللجنة العليا منذ البداية على توفير أماكن إقامة تلبي تطلعات المشجعين المتحمسين لحضور منافسات مونديال قطر 2022، وأوفت بوعدها للمشجعين بأن البطولة ستكون متاحة لعشاق كرة القدم من أنحاء العالم، بتوفير قائمة واسعة من أماكن الإقامة التي تلبي متطلباتهم، مع طرح المجموعة الأحدث من خيارات أماكن الإقامة. وتتميز أماكن الإقامة الجديدة التي ستتوفر للمشجعين من أنحاء العالم خلال مونديال قطر 2022، مجموعة من الخيارات التي تلائم مختلف الميزانيات وتلبي الاحتياجات المختلفة للمشجعين. وسيتوفر المزيد من الخيارات لحاملي التذاكر في المستقبل القريب. ومع الاستعدادات الجارية لاستضافة النسخة الأكثر تقارباً في المسافات في تاريخ البطولة العالمية، يمكن للمشجعين القادمين من خارج قطر الوصول لمجموعة أوسع من أماكن الإقامة من خلال زيارة بوابة حجز أماكن الإقامة، حيث يمكنهم البقاء في مكان واحد خلال فترة البطولة، الأمر الذي يسهم في خفض تكاليف السفر والحد من البصمة الكربونية للمونديال بشكل كبير. وتنطلق منافسات كأس العالم 2022 في 21 نوفمبر وتستمر حتى 18 ديسمبر. ويتعين على جميع المشجعين من حاملي تذاكر المباريات تقديم طلبات للحصول على بطافة هيّا الإلزامية. مزيد من المعلومات عن التذاكر وأماكن الإقامة وبطاقة هيّا تتوفر عبر هذا الرابط. -انتهى- لمحة عن اللجنة العليا للمشاريع والإرث أنشأت دولة قطر اللجنة العليا للمشاريع والإرث في عام 2011 لتتولى مسؤولية تنفيذ مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة نسخة تاريخية مبهرة من بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر عام 2022، ووضع المخططات، والقيام بالعمليات التشغيلية التي تجريها قطر كدولة مستضيفة للنسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط، بهدف الإسهام في تسريع عجلة التطور وتحقيق الأهداف التنموية للبلاد، وترك إرث دائم لدولة قطر، والمنطقة، والعالم. ستسهم الاستادات والمنشآت الرياضية الأخرى ومشاريع البنية التحتية التي نشرف على تنفيذها بالتعاون مع شركائنا، في استضافة بطولة متقاربة ومترابطة، ترتكز على مفهوم الاستدامة وسهولة الوصول والحركة بشكل شامل. وبعد انتهاء البطولة، ستتحول الاستادات والمناطق المحيطة بها إلى مراكز نابضة بالحياة المجتمعية، مشكّلة بذلك أحد أهم أعمدة الإرث الذي نعمل على بنائها لتستفيد منها الأجيال القادمة. وتواصل اللجنة العليا جهودها الرامية إلى أن يعيش ضيوف قطر من عائلات ومشجعين قادمين من شتى أنحاء العالم أجواء بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ بكل أمان، مستمتعين بكرم الضيافة الذي تُعرف به دولة قطر والمنطقة. وتسخّر اللجنة العليا التأثير الإيجابي لكرة القدم لتحفيز التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية في جميع أرجاء قطر والمنطقة وآسيا، وذلك من خلال برامج متميزة، مثل الجيل المبهر، وتحدي ٢٢، ورعاية العمال، ومبادرات هادفة مثل التواصل المجتمعي، ومعهد جسور، مركز التميز في قطاع إدارة الرياضة وتنظيم الفعاليات الكبرى بالمنطقة.

كلمات دلالية :
مونديال 2022

حيث يمكن للمشجعين من حاملي تذاكر مباريات البطولة اختيار أماكن الإقامة في مجموعة من قرى المشجعين المجهزة بمرافق عديدة ومن ضمنها باقة من الخيارات المتنوعة، إضافة إلى قائمة من منازل العطلات الخاصة، والتي توجد في عدة مواقع في أنحاء البلاد. وحرصت اللجنة العليا منذ البداية على توفير أماكن إقامة تلبي تطلعات المشجعين المتحمسين لحضور منافسات مونديال قطر 2022، وأوفت بوعدها للمشجعين بأن البطولة ستكون متاحة لعشاق كرة القدم من أنحاء العالم، بتوفير قائمة واسعة من أماكن الإقامة التي تلبي متطلباتهم، مع طرح المجموعة الأحدث من خيارات أماكن الإقامة. وتتميز أماكن الإقامة الجديدة التي ستتوفر للمشجعين من أنحاء العالم خلال مونديال قطر 2022، مجموعة من الخيارات التي تلائم مختلف الميزانيات وتلبي الاحتياجات المختلفة للمشجعين. وسيتوفر المزيد من الخيارات لحاملي التذاكر في المستقبل القريب. ومع الاستعدادات الجارية لاستضافة النسخة الأكثر تقارباً في المسافات في تاريخ البطولة العالمية، يمكن للمشجعين القادمين من خارج قطر الوصول لمجموعة أوسع من أماكن الإقامة من خلال زيارة بوابة حجز أماكن الإقامة، حيث يمكنهم البقاء في مكان واحد خلال فترة البطولة، الأمر الذي يسهم في خفض تكاليف السفر والحد من البصمة الكربونية للمونديال بشكل كبير. وتنطلق منافسات كأس العالم 2022 في 21 نوفمبر وتستمر حتى 18 ديسمبر. ويتعين على جميع المشجعين من حاملي تذاكر المباريات تقديم طلبات للحصول على بطافة هيّا الإلزامية. مزيد من المعلومات عن التذاكر وأماكن الإقامة وبطاقة هيّا تتوفر عبر هذا الرابط. -انتهى- لمحة عن اللجنة العليا للمشاريع والإرث أنشأت دولة قطر اللجنة العليا للمشاريع والإرث في عام 2011 لتتولى مسؤولية تنفيذ مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة نسخة تاريخية مبهرة من بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر عام 2022، ووضع المخططات، والقيام بالعمليات التشغيلية التي تجريها قطر كدولة مستضيفة للنسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط، بهدف الإسهام في تسريع عجلة التطور وتحقيق الأهداف التنموية للبلاد، وترك إرث دائم لدولة قطر، والمنطقة، والعالم. ستسهم الاستادات والمنشآت الرياضية الأخرى ومشاريع البنية التحتية التي نشرف على تنفيذها بالتعاون مع شركائنا، في استضافة بطولة متقاربة ومترابطة، ترتكز على مفهوم الاستدامة وسهولة الوصول والحركة بشكل شامل. وبعد انتهاء البطولة، ستتحول الاستادات والمناطق المحيطة بها إلى مراكز نابضة بالحياة المجتمعية، مشكّلة بذلك أحد أهم أعمدة الإرث الذي نعمل على بنائها لتستفيد منها الأجيال القادمة. وتواصل اللجنة العليا جهودها الرامية إلى أن يعيش ضيوف قطر من عائلات ومشجعين قادمين من شتى أنحاء العالم أجواء بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ بكل أمان، مستمتعين بكرم الضيافة الذي تُعرف به دولة قطر والمنطقة. وتسخّر اللجنة العليا التأثير الإيجابي لكرة القدم لتحفيز التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية في جميع أرجاء قطر والمنطقة وآسيا، وذلك من خلال برامج متميزة، مثل الجيل المبهر، وتحدي ٢٢، ورعاية العمال، ومبادرات هادفة مثل التواصل المجتمعي، ومعهد جسور، مركز التميز في قطاع إدارة الرياضة وتنظيم الفعاليات الكبرى بالمنطقة.


كلمات دلالية :
مونديال 2022

Leave a Reply

Your email address will not be published.